remove_red_eye 25
favorite_border 0
share

قرية cumalıkızık

رغم ما حققه الإنسان من تقدم في التكنولوجيا إلا أنه لم يستطع أن يوجد آلة تعود به للماضي حيث الراحة و الطمأنينة التي سُرقت من أيادينا ..

لكن حين تزور قرية cumalıkızık ستكون هذه القرية الساحرة آلة الزمن التي ستعود بك للماضي، فعندما تطأ أقدامك أزقة القرية المرصوفة بالأحجار القديمة ستعود بك إلى ٧٠٠ عام من الآن أي إلى عمر تلك القرية، حيث لا تزال تحافظ جدرانها و نوافذها على حكاياها القديمة وكأنها سر عاشقين خافوا البوح بعشقهما فتلملمت قضبان نوافذها على جدران منازلها كشفاه مضمومة بسرٍ ما.

ومن سحرها أن منازلها ذات الطابقين مع أزقتها ذات الممرات الضيقة يجعل من منافسة الظل والنور في نهارها شيء يشابه لوحة تعود للقرن التاسع عشر.

في هذه القرية التاريخ لا يعيد نفسه فهو تواجد مرة واحدة دون تكرار يبعث على الملل بل هو استمرارية أحجية سحر البساطة الذي فقدناه في أيامنا.

وعند شراءك قطعة تذكارية من هنا ستشعر وكأنما قطفت من عبق التاريخ حقبة لا يستطيع الزمن أن يمسها بالنسيان.

كما هو الحال في أي مكان في تركيا فسيكون بانتظارك إفطار محلي بامتياز من أنواع الحلوىات والألبان والمربيات المصنوعة من أيادي سكانها الطيبين الذي لا يتجاوز عدد عوائلهم ٣٥٠ عائلة موزعون على ٢٧٠ منزل ٥٧ منها صنفت كنموذج لفن العمارة المدنية بالإضافة إلى أنه في عام ٢٠١٤ أدرجتها منظمة اليونسكو على قائمة التراث العالمي.

معنا .. لحلمك معنى

اترك تعليقا

message
email
person