remove_red_eye 27
favorite_border 0
share

مكتبات اسطنبول Istanbul libraries

حياة واحدة لا تكفيني

كتّاب أدباء وشعراء، علماء، فلاسفة ومؤرخين جمعوا لنا ثمار تجاربهم في كتب هي ليست مجرد صفحات من الورق بل هي تاريخ الروح والفكر الإنساني.

في نظر الكثير  من عشاق القراءة : كتاب وكوب من القهوة هي قمة الرفاهية…

رغم ما قدمه الانترنيت في تسريع الحصول على المعلومة، ولكن المعلومات الحقيقية لا تزال بين سطور الكتب التي خُطت قبل آلاف السنوات وللمفكر الإيطالي أومبرتو ايكو مقولة : “لا تعتقدوا أنكم ستنجون يوماً من الكتب أو تتخلصوا منها”

 لازالت المكتبات تعتبر السبيل الوحيد للحصول على الوثائق والمخطوطات والكتب النادرة المختلفة على مر العصور وهي المكان الأمثل للحصول على الهدوء والسكينة عند القراءة.

 وفي الآونة الأخيرة ارتفعت أعداد الجامعات والمكتبات في تركيا بشكل كبير لاسيما بعد التوجه الحكومي نحو رفع نسبة التعليم لدى الأجيال الجديدة إضافةً للانفتاح الثقافي والتعليمي على العالم الشرقي والغربي.

فضمن خطة 2023 التي تهدف إلى رفع أعداد الجامعات والمراكز الثقافية أضعاف ما هي عليه الآن، فقد افتتحت في اسطنبول العديد من المكتبات التي تقدم لك مكتبات بعبق وعراقة التاريخ، وأخرى على الطراز الحديث.

وبحسب بيانات مؤسسة الاحصاء التركية “تورك ستات”، فإن اسطنبول تحوي 59 مكتبة عامة أهمها :

مكتبة السليمانية  (Süleymaniye Kütüphanesi) تأسست عام 1918 كجزء من مجمع مسجد السليمانية العريق. تضم المكتبة ما يقارب 100.000 مخطوطة، و50.000 كتاب مطبوع. فهي جنة للباحثين في العلوم الدينية والإسلامية والتاريخ العثماني، خاصة العرب منهم لكون 60% من محتوياتها مكتوب باللغة العربية، إضافة الى 30% باللغة التركية، و10% بالفارسية.

مكتبة أتاتورك  (Atatürk Kütüphanesi) في منطقة تقسيم الشهيرة في وسط مدينة اسطنبول 1939

مكتبة بايزيد  (Beyazıt Kütüphanesi)تضم ما يزيد عن المليون مؤلف، منها الكتب والصحف والخرائط القديمة والأرشيفات القديمة. كما أن احتواءها على صالات للقراءة وغرف للموسيقى والأفلام والمؤتمرات يجعلها تبدو أكثر من مجرد مكتبة. هي واحدة من أقدم مكتبات اسطنبول بنيت عام 1884

مكتبة الكتب النسائية (Kadın Eserleri Kütüphanesi)  تقع هذه المكتبة في مدينة فنار التابعة لولاية اسطنبول و تضم أكثر من مليون كتاب و جميع هذه الكتب تعود لمنظمات نسائية تركية.

مكتبة كوبرولو ( Köprülü Kütüphanesi) تعتبر المكتبة ثاني مكتبة ذات مبنى مستقل في العهد العثماني تأسست عام 1741.

أحب الكتاب، لا لأنني زاهد في الحياة، ولكن لأن حياة واحدة لا تكفيني.

وفي الوقت الذي يفرح فيه البعض بافتتاح مطعم أو متجر جديد، هناك سعادة لا توصف يعيشها البعض الآخر عند سماعهم بافتتاح مكتبة.

ففي بلد غير عربي، وفي أقل من ستة أشهر افتتحت ثلاث مكتبات عربية في وسط اسطنبول التركية، الأمر الذي لاقى قبولاً واستحساناً لدى الكثير من القراء، وهي :

مكتبة توتيل.. طريق الكتاب العربي من اريتريا إلى اسطنبول

الشبكة العربية

كتاب سراي.. من دمشق إلى اسطنبول

مكتبة جامعة اسطنبول


عندما أقرأ كتاباً للمرة الأولى أشعر أني قد كسبت صديقاً جديداً، وعندما أقرأه للمرة الثانية أشعر أني ألتقي صديقاً قديماً.

ترى! هل يكفي التلذذ والتغزل بجمال الكتب وهي على رفوف المكتبات!؟ أم يجدر بنا أن نبدأ بالقراءة كجزء من رد الجميل !

إن كنتَ باحثاَ أو طالباً ام كنت قارئاً فسافر معنا عبر الكتب في رحاب مكتبات اسطنبول

معنا.. لحلمك معنى

اترك تعليقا

message
email
person